الاثنين، 22 أبريل 2013

تصغير المعدة أسرع وسيلة لعلاج السكري

كشفت دراسة طبية أمريكية حديثة أن عمليات تخسيس الوزن جراحيا عن طريق "تصغير المعدة" طريقةٌ فعالة وسريعة لعلاج مرض السكري الناتج عن الوزن الزائد.
تبين من خلال النتائج أن معدلات السكر انخفضت كثيرا بعد العملية، حتى قبل أن يفقد المريض الوزن المرجو، فيما أكد الباحثون أنهم لم
يتوصلوا بعد للسبب الفعلي وراء هذه النتيجة.
ويعتبر مرض السكري من الدرجة الثانية الأكثر انتشارا في العالم؛ نظرا لارتباطه بالوزن الزائد وقلة الحركة، أهم سمتين للعصر الحالي.
وانتشرت عمليات تخسيس الوزن بـ"تصغير المعدة مؤخرا" رغبةً في إزالة الدهون والكيلوجرامات الزائدة لتجنب الإصابة بأمراض عدة قد تؤثر على حياة السمناء.
وأجرى فريق الباحثين في جامعتي "كولومبيا" بنيويورك و"دوك" في نورث كارولاينا تجارب على مجموعتين من السمناء، نصفهم اعتمد حِميات للتخسيس، والنصف الآخر خضع لعمليات تصغير المعدة.
وخسرت المجموعتان نحو 10 كيلوجرامات، وتبين أن العمليات الجراحية تؤثر سريعا في نسبة حرق السعرات الحرارية وتقليل نسبة المواد الحمضية التي تؤثر في ارتفاع السمنة والسكري ومقاومة مادة الأنسولين.
وقال أحد المشاركين في الدراسة لوكالة "رويترز" إن عمليات تصغير المعدة التي أُجريت على المتطوعين كانت الأكثر نجاحا في القضاء على السكري من دون معرفة السبب فعليا، لافتا إلى إن عمليات تضييق المعدة عبر حلقة السيلكون لا تعطي نفس النتائج بالضرورة.
ويسعى الفريق حاليا لابتكار أدوية تستطيع أن تعطي نفس المفعول من دون الحاجة للخضوع إلى جراحة.
يذكر أن منظمة الصحة العالمية كانت أعلنت أن الكويت تضم أعلى نسبة سمنة في العالم، إذ إن 75% من الرجال في الكويت فوق سن 30 سنة هم من ذوي الوزن الزائد، في حين تعاني 85% من النساء تقريبا فوق سن الـ 30 من الوزن الزائد أيضا.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق