الأربعاء، 5 يونيو، 2013

تناول الفاكهة بعد الطعام اشبه بجرعة من السم



أكد خبراء التغذية أن الفاكهة لها فوائد عديدة ومفيدة لصحة الإنسان، ولكن تناولها في نهاية الوجبة يدمر إنزيم "بتيالين" وهو إنزيم أساسي لإتمام عملية هضم النشويات.
وأشارت دراسة سويدية حديثة بمركز الصحة العامة والمناعة، إلى أن تناول الفاكهة في نهاية الطعام أشبه بتناول جرعة من السم، لأن الفاكهة تحتاج إلى مرور بطيء إلى المعدة حتي تهضم بطريقة طبيعية، ولكنها عندما تلتقي باللحوم تتخمر في المعدة، وقد تتحول إلى كحول يعوق عملية الهضم.
وفي الوقت نفسه تفقد الفاكهة كل ما تحتويه من فيتامينات، ومعه تضطرب عملية التمثيل الغذائي للبروتين، بالإضافة إلى أن التحلل غير العادي للبروتينات ينتج عنه انتفاخ في المعدة.
وذكرت صحيفة "الجمهورية" المصرية أن الأطباء المشرفون على الدراسة ينصحون بتناول الفاكهة بعد نحو ثلاث ساعات من تناول وجبة الغذاء أو ساعة قبل تناول وجبة العشاء أو تناول وجبة كاملة من الفاكهة.
.
لذلك يجب مراعاة أصول التغذية السليمة في تناولها , كما يقول أحد مستشاري التغذية والصحة العامة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق