الخميس، 4 يوليو، 2013

حروق الشمس تؤدي إلى الشيخوخة


أكدت العديد من الدراسات الجديدة على خطورة الاستخدام الطويل لمستحضرات التجميل على صحة البشرة لحيويتها بسبب احتوائها على مكونات وأحماض تزيد حساسية الجلد للشمس.
وأوضح اختصاصيو الجلدية في جامعة سان فرانسيسكو أن المكونات الأساسية لكريمات التجميل وغيرها من المستحضرات المخصصة للزينة قد تسرع الشيخوخة وبروز التجاعيد لأنها تزيد حساسية الجلد لحروق الشمس التي تؤدي بدورها إلى إصابته بالتجعد والترهل. وفسر الخبراء الأمر بأن أحماض ألفا هيدوكسي المعروفة أيضا باسم أحماض الفاكهة تشكل العنصر الأساسي في كريمات مستحضرات التجميل ومنظفات الجلد المخصصة لتحسين بنية الجلد وجعله أكثر صلابة من خلال تكثيف ألياف الكولاجين تحت طبقة البشرة الخارجية تساعد في تقشير الجلد والتخلص من الخلايا القديمة، إلا أن ذلك قد يعرض الخلايا الجديدة وطبقات الجلد الحساسة للتهيج والتلف الناتج عن الأشعة فوق البنفسجية المنبعثة من ضوء الشمس فتصبح أكثر عرضة للحروق الشمسية التي لا تؤدي إلى الشيخوخة فقط بل إلى الإصابة بسرطان الجلد أيضا.
وأفاد الاختصاصيون أن أحماض ألفا هيدوكسي التي تستخرج من الفواكه وسكر الحليب تعمل على تقشير الجلد ونزع الخلايا الميتة من طبقاته العليا سامحة للخلايا الجلدية الجديدة والشابة بالتكون ما يساعد في تخفيف سماكة الطبقة الجلدية الخارجية فيزيد فرص الإصابة بحروق الشمس والحساسية والاحمرار والتهيج .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق