الأحد، 14 يوليو، 2013

السعادة تحمي من أمراض القلب



أفادت دراسة علمية حديثة ان اصحاب المزاج الجيد نادرا مايتعرضون لأمراض الشريان التاجي مثل الأزمات القلبية أو الموت بسبب هذه الأزمات، بحسب بحوث جديدة لمركز جامعة جون هوبكنز أفادت بأن النظر إلى الجانب المشرق من الأشياء يحمي القلب من الأحداث المفاجئة.
وكانت دراسات سابقة قد أظهرت أن المكتئبين والقلقين أكثر عرضة للإصابة بنوبات قلبية وبالموت بسببها ممن يتصرفون بطريقة أكثر إشراقاً.
وتظهر الأبحاث الجديدة التي نشرتها الدورية الأمريكية لأمراض القلب أن الشعور العام بالرضا عن الحياة والاسترخاء والحيوية يقلل من فرص حدوث نوبات قلبية.
تقول الدكتورة ليزا يانكي المشرفة على الدراسة والأستاذ المساعد في جامعة جون وبكنز: "المزاج الأكثر سعادة وبهجة يؤثر بالفعل على المرض، وقد يكون صاحبه أكثر صحة لهذا السبب. من المحتمل أن المزاج المبتهج جزء من الشخصية التي نولد بها، وليس شيئاً يمكننا تغييره بسهولة. لكن تظهر الأبحاث أيضاً وجود أشخاص يتمتعون بدرجة عالية من الرفاهية والرضا لديهم كثير من عوامل الخطر الخاصة بأمراض الشريان التاجي، لكنهم أقل تعرضاً لأحداث خطيرة تتعلق بالقلب".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق