الأربعاء، 3 يوليو 2013

لمرضى الضغط فى رمضان الكركديه وحده لا يكفى


مع بداية شهر رمضان الكريم... وخاصة فى هذا الجو الحار يقبل الصائمون على العديد من المشروبات التقليدية كالتمر الهندى والعرقسوس والكركديه، وغيرها لرى الظمأ والاستفادة بخصائصها الدوائية المتعددة المناطق الحارة والأمراض المعدية ومكافحة العدوى يستخدم الكثيرون تلك المشروبات فى رمضان وغيره من الشهور كواحدة من الطرق العلاجية البديلة لعلاج بعض الأمراض العارضة أو المزمنة.
وأحد أهم هذه المشروبات هو الكركديه ذلك المشروب الأحمر اللون ذو الطعم المميز والذى تشتهر به المنطقة العربية خاصة مصر والسودان وغيرهما من البلدان العربية. والكركدية أحد الأعشاب الطبية الذى استخدمه القدماء كثيرا فى الطب حيث استخدمه القدماء فى علاج حالات الإسهال الناتجة عن الإصابة بالكوليرا نظرا لتكوينه الحامضى كما أنه يستخدم منذ القدم وحتى الآن كمصدر للصبغات المستخدمة فى الصناعات المختلفة كصناعة مستحضرات التجميل على سبيل المثال.
ومن أكثر الاستعمالات شيوعا لمشروب الكركدية هو استعماله لخفض ضغط الدم المرتفع، وقد تسمع هنا العديد والعديد من النصائح، والتى للأسف الشديد تتميز بعدم الدقة من الناحية العلمية، حيث ترى البعض يصفه مغليا لعلاج الضغط المنخفض...! وآخرون يعانون من مرض ضغط الدم المرتفع ولا يتناولون العلاج بحجة استخدام الكركدية كعشب علاجى.
وإلى أن الحقائق العلمية والدراسات الطبية تفيد بأن الكركديه يحتوى على بعض المواد التى لها تأثير إيجابى على خفض ضغط الدم بدرجات بسيطة فى بعض الحالات التى يرتفع فيها ضغط الدم ارتفاعا طفيفا دون وجود سبب لرفع الضغط ولكنه لا يصلح كبديل عن أدوية ضغط الدم كما هو شائع لدى البعض.
مرضى ضغط الدم المرتفع بالالتزام بالعلاج الموصى به من قبل الطبيب وعدم تركه لأى سبب من الأسباب إلا بعد استشارة الطبيب والأخذ برأيه.
كما ننصح مرضى الضغط المرتفع بتجنب تناول الأطعمة المالحة أو الإكثار من وضع الملح على الطعام ويمنع أيضا تناول المخللات بأنواعها المختلفة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق