الثلاثاء، 2 يوليو، 2013

بكتيريا الزبادي تحفز الهضم والشعور بالراحة ونمو دماغ الأطفال


أشار علماء إلى أن الزبادي يحتوي على نوع من البكتيريا تسمى "البروبيوتيك" ترسل إشارت من المخ إلى الجهاز الهضمي ليساعده على الهضم والشعور بالراحة.
ونشر موقع "سينس دايلي" دراسة حديثة قام باحثون من جامعة كاليفورنيا مع مركز أوبنهايمر لبيولوجيا الأعصاب ومركز رسم الخرائط الدماغية، لتأثير الزبادي على وظائف المخ.
وأوضح العلماء أن تغيير البيئة البكتيرية كما يحدث في الزبادي يمكن أن يؤثر في مجال البحوث المستقبلية في محاولة لاكتشاف آثر التدخلات الغذائية في تحسين وظائف المخ.
وفي تفصيل لما كشفت عنه هذه الدراسة يوضح دكتور كيرستن تستش المؤلف الأساسي لهذه الدراسة وأستاذ مساعد في كلية طب كاليفورنيا، أن الكثير من الناس عند فتح ثلاجاتهم إلى تناول منتجات الألبان ومنها الزبادي معتقدين أنها تعمل على تحسين الكالسيوم لديهم وبالتالي تحسين الصحة".
وأوضح تستش أن الإتصال بين المخ والأمعاء هو إتصال ذو إتجاهين، فالمخ يرسل إشارات إلى الجهاز الهضمي تكون مسئولة إما عن ما يشعر به الإنسان من راحة معدته أو العكس من ذلك.
وقامت الدراسة على عينة هى 36 امرأة تتراوح أعمارهن ما بين 18 و 55 عاماً، وانقسمت إلى ثلاث مجموعات أولها تتناول زبادي يحتوي بكتيريا "البروبيوتيك" التي اعتقد الباحثون في أنها مفيدة جداً للأمعاء مرتين يومياً لمدة أربعة أسابيع، وثانياً يتناول منتجات ألبان لا تحتوي على هذه البكتيريا بنفس مذاق المجموعة الأولى، أما المجموعة الثالثة فهي تتناول أي منتج من منتجات الألبان .
وخلصت الدراسة إلى تغيير في المجموعة الأولى من ناحية الاستجابات المعرفية والسلوكية بالإيجاب، بينما انخفض نشاط المجموعة الثانية وكذلك استجاباتهم السلوكية والمعرفية، وكذلك الاحساس باضطرابات الجهاز الهضمي.
وأكد الدكتور ايميران ماير أستاذ طب الأعصاب والطب النفسي بكلية ديفيد جين بجامعة كاليفورنيا، أن هذه البكتيريا تؤثر إيجابياً على احساس الإنسان بالراحة والتخلص من اضطرابات الجهاز الهضمي والقضاء على القلق، وأكثر من ذلك أنه يؤثر على نمو الدماغ، وهو ما يمكن أن يستخدم في تعزيز نمو دماغ الأطفال حديثي الولادة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق